روابط المواقع القديمة للحزب

إن الصفحات الأممية للحزب الشيوعي اليوناني تنتقل تدريجياً إلى صيغة موقع جديد. بإمكانكم الوصول إلى النسخات السابقة للصفحات المحدثة سلفاً  و محتواها عبر الروابط التاليةَ:

 

عشرات الأحزاب الشيوعية والعمالية تطالب بتدابير فورية لحماية صحة وحقوق الشعوب

تموضع 73 حزباً شيوعياً و عمالياً من جميع أنحاء العالم عبر بيان مشترك تجاه الوضع العالمي الناجم عن وباء الفيروس التاجي المستجد. و بعد إعراب الأحزاب بدايةً - ضمن بيانها المشترك الذي صيغ بمبادرة من الحزب الشيوعي اليوناني- عن دعمها  و على حد السواء للأطباء والممرضين وللمصابين بالمرض، استنكرت واقع النواقص الهائلة في قطاع الصحة العام، الناجم عن السياسة المناهضة للشعب التي تتبعها الحكومات المتواجدة في خدمة الرأسمال الكبير، عبر تسليع وخصخصة الصحة من أجل  دعم ربحية المجموعات الاحتكارية. و تُشدِّد الأحزاب على أن هذا الوضع بالذات يُظهر طبيعة الرأسمالية المعادية للمجتمع  كما و ضرورة ومزايا المجتمع الاشتراكي. تطالب الأحزاب الشيوعية والعمالية باتخاذ فوري لكافة الإجراءات الضرورية لمواجهة الوباء عبر دعم وتعزيز أنظمة الصحة العامة.

هذا و كان نص البيان المشترك و اﻷحزاب الموقعة عليه، هو التالي:

أحزاب شيوعية و عمالية

تدابير فورية لحماية صحة وحقوق الشعوب

 نتموضع نحن الأحزاب الشيوعية والعمالية بمسؤولية أمام شعوبنا. نحن هنا! حاضرون في طليعة النضال من أجل اتخاذ إجراءات فورية لحماية الصحة و ضمان حقوق الطبقة العاملة و الشرائح الشعبية في كل مكان!

و نرسل شكرنا الحار للأطباء والممرضين و طواقم المستشفيات والوحدات الصحية التي تخوض المعركة وتكافح ضد صعوبات كبيرة.

و نعرب عن تضامننا مع المتضررين من وباء CoVID-19 ونتمنى لهم الشفاء العاجل من المرض.

 

نحيي البلدان التي تطور فعاليات تضامن مع البلدان المتضررة، مثل إرسال مواد حماية المهنيين الصحيين من بلدان كالصين وكوبا و روسيا، هي فعاليات تتعارض مع غياب الاتحاد الأوروبي.

 

إن الخطر الناجم عن وباء CoVID-19 يُبرز وجوه القصور العميقة المأساوية للأنظمة الصحية في جميع البلدان الرأسمالية، و هي التي كانت معروفة قبل ظهور الفيروس التاجي. هذا و لم تكن أوجه القصور هذه قد نشأت عن طريق الصدفة، إنها نتيجة السياسة المناهضة للشعب التي اتبعتها الحكومات المتواجدة في خدمة الرأسمال الكبير من أجل تسليع الصحة وخصخصتها من أجل دعم ربحية المجموعات الاحتكارية.

 

إن هذه السياسة تقوض الإمكانات العلمية والتكنولوجية الكبيرة الموجودة اليوم لتلبية جميع احتياجات وقاية و رعاية الشعب.

و تكشف تجربة اليوم عن طبيعة الرأسمالية الطفيلية و المناهضة للمجتمعات و تُبرز تفوق الاشتراكية و راهنيتها مع التخطيط العلمي المركزي القائم على معيار الحاجات الشعبية، و هي القادرة على ضمان الرعاية الأولية والوقاية، والمستشفيات، والطاقم الطبي والتمريضي، والأدوية، والمختبرات، و الفحوصات، و كل ما هو ضروري لتلبية حاجات الشعب الصحية المستمرة والطارئة.

 

هذا و يتعزز الآن بنحو أبعد، التباطؤ الذي كان يشهده الاقتصاد العالمي، من تفشي إصابات الفيروس التاجي و يزداد خطر وقوع أزمة جديدة في الفترة المقبلة. و على الرغم من دعاية الحكومات المتواجدة في خدمة الرأسمال الكبير، القائلة "بوحدة الروح"، فهي تركِّز تدابيرها اﻹقتصادية على إسناد المجموعات الاحتكارية و ستسعى بكل السبل إلى إلقاء عبء الأزمة على عاتق العمال و باقي الشرائح الشعبية. إن العمال و باقي الشرائح الشعبية لا يستطيعون دفع الثمن ثانية و لا ينبغي أن يقوموا بذلك!

 

إن من غير المقبول استغلال "المسؤولية الفردية" كذريعة للتغطية على مسؤولية الدولة و الحكومة. إن اتخاذ التدابير اللازمة اليوم يستوجب نضال الشعوب ضد السياسة الداعمة للمجموعات الاحتكارية، و هي التي تضحي بتغطية حاجات و صحة الشعوب على مذبح الربحية الرأسمالية.

 

تطالب أحزابنا الشيوعية والعمالية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة الوباء على الفور،  بما فيها ما يلي:

  • التعزيز الفوري لنظم الصحة العامة بتمويل الدولة، وتوظيف طواقم طبية و تمريضية دائمة مع كامل حقوقها. تلبية جميع حاجات وحدات العناية المركزة والبنية التحتية اللازمة للتشغيل الكامل لخدمات الرعاية الصحية والبحثية العامة.

 

  • توفير فوري للشعب مجاناً من قبل الدولة لجميع وسائط الحماية والوقاية الضرورية (الأقنعة والقفازات والمطهرات وما إلى ذلك) ومكافحة التربُّح الجشع. فلتمنح هنا كافة تدابير الحماية للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يخوضون المعركة في المستشفيات مع تقديم تضحيات و كلفة شخصية.

 

  • حماية دخل وحقوق الشرائح العمالية الشعبية. فلتكبح جماح رأس المال الذي يقوم بعمليات تسريح واسع للعمال تحت ستار وباء CoVID-19 ويحاول سحق حقوق الأجر، و وقت العمل، والإجازات، و غيرها من الحقوق العمالية، بنحو أبعد. فلتتخذ إجراءات فورية لحماية العمال في مواقع العمل.

 

  • لا لتقليص الحقوق الديمقراطية للشعوب بذريعة الفيروس التاجي.
  • إنهاء جميع العقوبات وتدابير الحصار الاقتصادي، التي هي أكثر إجحافاً و إجراماً في هذا الوضع و التي تُصعِّب معيشة شعوب البلدان التي تتعرض لها، فلتتخذ جميع التدابير اللازمة لحماية صحة و حياة الشعوب.
  • إننا نقول لا للتدخلات الإمبريالية والتمارين العسكرية كتلك التي يجريها الناتو، ونطالب بإعادة توجيه الموارد العامة لدعم حاجات الشعوب، كتمويل أنظمة الصحة العامة والتأمين الاجتماعي.

 

 

  1. Communist Party of Albania
  2. Communist Party of Argentina
  3. Communist Party of Armenia
  4. Communist Party of Australia
  5. Party of Labour of Austria
  6. Communist Party of Azerbaidjan
  7. Communist Party  of Bangladesh
  8. Communist Party of Belgium
  9. Brazilian Communist Party
  10. Communist Party of Britain
  11. New Communist Party of Britain
  12.  Union of Communists in Bulgaria
  13. Party of the Bulgarian Communists  
  14. Communist Party of Canada
  15. Communist Party of Chile
  16. Socialist Workers Party of Croatia
  17. Communist Party of Cuba
  18. AKEL, Cyprus
  19. Communist Party of Bohemia & Moravia
  20. Communist Party  in Denmark
  21. Egyptian Communist Party
  22. Communist Party of Finland
  23. Pole of Communist Revival in France
  24. Unified Communist Party of Georgia
  25. German Communist Party
  26. Communist Party of Greece
  27. Hungarian Workers Party
  28. Communist Party of India
  29. Communist Party of India (Marxist)
  30. Tudeh Party of Iran
  31. Workers Party of Ireland
  32. Communist Party of Ireland
  33. Communist Party of Israel
  34. Communist Party (Italy)
  35. Jordanian Communist Party
  36. Socialist Movement of Kazakhstan
  37. Workers Party of Korea
  38. Lebanese Communist Party
  39. Socialist Party (Lithuania)
  40. Communist Party of Malta
  41. Communist Party of Mexico
  42. Popular Socialist Party - National Political Association, Mexico
  43. Nepal Communist Party
  44. Communist Party of Norway
  45. New Communist Party of the Netherlands
  46. Communist Party of Pakistan
  47. Palestinian People’s Party
  48. Palestinian Communist Party
  49. Paraguayan Communist Party
  50. Communist Party of Poland
  51. Portuguese Communist Party
  52. Philippines Communist Party [PKP 1930]
  53. Communist Party of Puerto Rico
  54. Romanian Socialist Party
  55. Communist Party of the Russian Federation
  56. Russian Communist Workers Party
  57. Communist Party of the Soviet Union
  58. New Communist Party of Yugoslavia
  59. Communists of Serbia
  60. Communist Party of Slovakia
  61. South African Communist Party
  62. Communist Party of Spain
  63. Communist Party of the Workers of Spain
  64. Communists of Catalonia
  65. Communist Party of Swaziland
  66. Communist Party of Sweden
  67. Sudanese Communist Party
  68. Syrian Communist Party
  69. Communist Party of Turkey
  70. Communist Party of Ukraine
  71. Union of Communists of Ukraine
  72. Communist Party USA
  73. Communist Party of Venezuela

26/3/2020